جمعية آفاق للإعلام الآلي
أنت زائر في منتدانا ... إن أعجبك فتفضل لتنظم إلى أسرتنا

جمعية آفاق للإعلام الآلي

منتدى خاص بجمعية آفاق للإعلام الآلي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الصمت: إجابة بارعة لا يتقنها الكثيرون...
لا تثقل نفسك بالكراهية، فهي أثقل مما تتصور...
أقدام متعبة وضمير مستريح خير من ضمير متعب وأقدام مستريحه...
الضربات القوية تهشم الزجاج لكنها تصقل الحديد...
تكلم وأنت غاضب فستقول أعظم حديث تندم عليه طوال حياتك
نحن نميل إلى تصديق أولئك الذين لا نعرفهم لأنهم لم يخدعونا من قبل...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» [b]كلمات قصيدة صوت صفير البلبل للأصمعي[/b]
الثلاثاء فبراير 17, 2015 1:19 pm من طرف abomalak

» الورد Microsoft Word
الخميس أكتوبر 16, 2014 2:27 pm من طرف farid14

» دروس رائعة في EXCEL و ACCESS
الأحد أبريل 07, 2013 4:10 pm من طرف zennaf

» ملجئي و مسكني
الخميس أغسطس 30, 2012 11:11 am من طرف soumia90

» حفلات طيور الجنة في مصر 2012
الخميس أغسطس 09, 2012 4:29 am من طرف بنوتة مصرية

» هل نحن هكدا مع التسامح
الخميس يوليو 26, 2012 6:16 am من طرف soumia90

» قصة و عبرة
الخميس يوليو 26, 2012 5:56 am من طرف soumia90

» رمضان فرصة لي و لكم
الخميس يوليو 26, 2012 5:52 am من طرف soumia90

» ما لا يعرفه الكثيرون عن ال Word
الجمعة يونيو 15, 2012 11:57 am من طرف hamou08

تصويت
ما رأيك في الستايل الجديد
روووووووووووعة
37%
 37% [ 72 ]
جيد يحتاج إلى مزيد من الترتيب
29%
 29% [ 58 ]
بشششششع
34%
 34% [ 67 ]
مجموع عدد الأصوات : 197
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
wahid
 
.
 
dah_men
 
chergui abdelkader
 
المشرف العام
 
Abdellah_yes
 
عضو مكتب
 
djamel
 
مراد عالم
 
الفارس
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 119 بتاريخ الإثنين مارس 14, 2011 6:52 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 225 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بشار زبله فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 959 مساهمة في هذا المنتدى في 540 موضوع

شاطر | 
 

 يا غزة .. لقد نالوا "ذل الدهر"!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مراد عالم
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ



مُساهمةموضوع: يا غزة .. لقد نالوا "ذل الدهر"!   الأربعاء فبراير 04, 2009 3:52 am

محاولات الاجتياح الفاشلة:
بحث المشركون عن أضيق مكان في الخندق فاقتحموه، وردهم المسلمون، وحاول المشركون في بعض الأيام محاولة بليغة لاقتحام الخندق، أو لبناء الطرق فيها، ولكن المسلمين رشقوهم بالنبل، وناضلوهم أشد النضال حتى فشل المشركون في محاولتهم‏.‏ وأما شدة الهجوم والمعارك فيرويها لنا الإمام أحمد في مسنده والشافعي أنهم حبسوا الرسول عن صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء فصلاهن جميعاً‏.‏

يرفع لكل غادر لواء يوم القيامة:
وفي وسط تلك الظروف والشدائد والزلازل تحرَّك أهل الغدر والخيانة والتآمر، ومضى كبير مجرمي بني النضير حيي بن أخطب إلى ديار بني قريظة فأتى كعب بن أسد القرظي ـ سيد بني قريظة الذي كان قد عاقد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على أن ينصره إذا أصابته حرب - وقرع عليه حيي الباب فأغلقه كعب دونه، فما زال يكلمه حتى فتح له بابه، فقال حيي‏:‏ إني قد جئتك يا كعب بعز الدهر وببحر طَامٍ، قال: وما ذاك؟ قال: جئتك بقريش على قادتها وسادتها، حتى أنزلتهم بمجمع الأسيال من رُومَة، وبغطفان على قادتها وسادتها، حتى أنزلتهم إلى جانب أحد، قد عاهدوني وعاقدوني على ألا يبرحوا حتى نستأصل محمداً ومن معه‏.‏
فقال له كعب‏:‏ جئتني والله بذُلِّ الدهر وبجَهَامٍ قد هَرَاق ماؤه، فهو يرْعِد ويبْرِق، ليس فيه شيء‏.‏ ويحك يا حيي فدعني وما أنا عليه، فإني لم أر من محمد إلا صدقاً ووفاء‏.‏
فلم يزل حيي بكعب حتى أقنعه بالغدر، ومزقت قريظة الصحيفة التي كتب فيها الميثاق مع المسلمين، لقد كان أحرج موقف يقفه المسلمون، فلقد كانت ذراريهم ونساؤهم بمقربة من هؤلاء الغادرين في غير منعة وحفظ، بينما كان أمامهم جيش عرمرم لم يكونوا يستطيعون الانصراف عنه، وصاروا كما قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏وَإِذْ زَاغَتْ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللهِ الظُّنُونَا هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا‏}‏‏[‏ الأحزاب‏:‏10، 11‏]‏.

لقد نالوا "ذل الدهر":
رُمي سعد بن معاذ رضي الله عنه بسهم أثناء الاشتباك مع قريش فقطع منه الأكْحَل، فدعا سعد‏:‏ اللهم إنك تعلم أنه ليس أحد أحب إلى أن أجاهدهم فيك من قوم كذبوا رسولك وأخرجوه، اللهم فإني أظن أنك قد وضعت الحرب بيننا وبينهم، فإن كان بقي من حرب قريش شيء فأبقني لهم حتى أجاهدهم فيك، وإن كنت وضعت الحرب فافجرها واجعل موتتي فيها‏.‏ وقال في آخر دعائه‏:‏ " ولا تمتني حتى تقر عيني من بني قريظة‏ ".
إذاً كان من دعاء سعد: "ولا تمتني حتى تقر عيني من بني قريظة‏" وهذا فيه دلالة على عظم الغدر والخيانة والنقض ومشقته على الرسول والصحابة رضوان الله عليهم.
أما من غدر بغزة اليوم فلا يمكن لأهل غزة أن يصلوا في ديارهم لا العصر ولا المغرب، ولكنا نذكرهم بأن جبريل عليه السلام جاء لرسولنا صلى الله عليه وسلم فقال: "أَوَقَدْ وَضَعْتَ السلاح يا رَسُولَ اللّهِ ؟ قال: نعم، فقال جبريل: فَمَا وَضَعَتْ الْمَلَائِكَةُ السّلَاحَ بَعْدُ وَمَا رَجَعَتْ الآن إلا مِنْ طَلَبِ الْقَوْمِ إنّ الله عز وجل يَأْمُرُك يَا مُحَمّدُ بِالْمَسِيرِ إلَى بَنِي قُرَيْظَةَ ، فَإِنّي عَامِدٌ إلَيْهِمْ فَمُزَلْزِلٌ بِهِمْ".
ونذكرهم بقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن الله قال : "من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب"، فإن لم يكن أطفال غزة ونساؤها وشيوخها ومجاهدوها من الصابرين والمرابطين من أولياء الله فمن يكونون؟!
وبإطلالة سريعة على موقف الغادرين بعد انصراف الأحزاب وما الذي حققوه من أهداف هي في حقيقتها لا تتجاوز ما قاله الغادرون أنفسهم: "ذل الدهر" وهذا بعينه ما سيناله من تمالأ من القوم وتآمر وغدر بأولياء الله.

أطفال الفسفور:
مشهد تنقله لنا كتب السيرة من حال الأولاد في المدينة حيث يرقبون جهاد المدافعين، فعن عبد الله بن الزبير قال: جعلت يوم الخندق مع النساء والصبيان في الأطم، ومعي عمر بن أبي سلمة، فجعل يطأطئ لي فأصعد على ظهره فأنظر، قال: فنظرت إلى أبي وهو يحمل مرة هنا ومرة هاهنا، فما يرتفع إليه شيء إلا أتاه، فلما أمسى وجاءنا إلى الأطم قلت: يا أبت، رأيتك اليوم وما تصنع، قال: رأيتني يا بني؟! قلت: نعم ، قال الزبير: فدى لك أبي وأمي.
أما الأطفال وهم الصورة الأكثر إثارة لمشاعر الحزن والشفقة، إلا أنهم الصورة الأقوى والأشد بأساً على اليهود المعتدين، فأطفال الحجارة بالأمس هم رجال المقاومة اليوم، والأطفال الذين نالهم الفسفور وشظايا الصواريخ هم بإذن الله من سيغزو القوم، ويعيد ديار الآباء والأجداد.

حم لا ينصرون:
كان المسلمون يدعون الله تعالى‏:‏ ‏‏(‏اللهم استر عوراتنا وآمن روعاتنا‏)‏، ودعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على الأحزاب، فقال‏:‏ ‏‏(‏اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اهزم الأحزاب، اللهم اهزمهم وزلزلهم‏)‏‏.‏ وهزم الأحزاب ولم ينالوا شيئاً مما أرادوه بل على العكس.
وهو ما جرى ليهود اليوم وحلفائهم، فلا دولة حماس تمت إزالتها، ولم تغير خريطة المنطقة، ولا الصواريخ تم إيقافها، ولا الجندي الأسير تم الإفراج عنه، على الأقل هذه بعض الأهداف المعلنة.
أما الأهداف غير المعلنة فهي كذلك لم تتحقق لهم، أنهت الأحزاب أي تفكير للقضاء على قوة المسلمين التي بدأت تنمو بالمدينة؛ لأن العرب لم تكن تستطيع أن تأتي بجمع أقوى مما أتت به في الأحزاب، ولذلك قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حين أجلى الله الأحزاب‏ كما في البخاري:‏ ‏‏(‏الآن نغزوهم، ولا يغزونا، نحن نسير إليهم‏)‏‏ وهذه المرحلة التي نحسب أن إخواننا في فلسطين سينطلقون إليها بإذن الله.‏
وهاهم اليهود يستخدمون أكثر من نصف ذخيرتهم في هذه الحرب، ويشنون الحرب الأكبر في تاريخهم بأكثر من 1500 غارة طيران، بل أفادت تقارير صهيونية عسكرية أن القوات البرية التي دخلت إلى قطاع غزة تم تزويدها بوسائل وأسلحة يتم تجريبها لأول مرة وأنهم استخدموا 13 سلاحًا جديدًا في القطاع، غير مستخدمة من قبل صنعتها شركات أمريكية وصهيونية، بل كان حضر خبراء أمريكيين إلى مواقع عسكرية قريبة من القطاع، وذلك لمراقبة عمل هذه الأسلحة والتقنيات الجديدة من ميدان المعركة، مع إلقاء أكثر من 2500 طن من الذخيرة والأسلحة المحرمة على تلك البقعة الجغرافية الصغيرة، الكبيرة بإيمان رجالها ونسائها وأطفالها، والعظيمة بثباتهم وصبرهم وتضحياتهم.
لا يزال البعض لا يصدق أن ما جرى في غزة انتصار، هل حقاً هرب الاحتلال، هل حقاً ضربت الصواريخ كل المواقع والمدن الإستراتيجية حول قطاع غزة لمسافة 55 كيلو متراً تقريباً، هل حقاً عاش أكثر من مليون صهيوني في الملاجئ، هل حقاً توقفت الدراسة والمصانع والمعيشة لدى هؤلاء، هل حقاً اشتكى الصهاينة من نقص المختصين النفسيين طوال فترة الحرب، هل حقاً احتاجوا للإمدادات العسكرية الأمريكية؟!
سألت المذيعة الصهيونية في [ريشت بيت] وزير الأمن الداخلي "أفي دختر": إذا كان النصر حليف إسرائيل في حربها على غزة كما تقولون، فلماذا تراجعت نسبة التأييد لحزب "كاديما" في هذا الأسبوع من 29 مقعداً في الكنيست إلى 25 مقعداً، لصالح أحزاب اليمين، وجميعنا يعرف أن من قاد هذه الحرب هو حزب "كاديما" بزعامة "تسفي لفني"؟
تكرر السؤال أكثر من مرة وسط تلعثم الوزير، وعدم قدرته على إقناع محدثيه بنصر الكيان الصهيوني الزائف الذي كشف عنه رئيس الوزراء، وهو يصف وزير دفاعه بالقائد الفاشل، ليفضح نفسية قائدين منهزمين يتبادلان التهم فيما بينهما.

الآن نغزوهم:
بدأت مرحلة "نغزوهم" حتى قبل انتهاء العدوان بالحديث عن الملاحقة الدولية لقادة الاحتلال وجيشه بتهم جرائم الحرب، حتى أقرت الحكومة الصهيونية اقتراحاً يلزمها بتوفير الحماية القضائية لقادة الجيش وجنوده إذا تعرض أي منهم لدعاوى قضائية في الخارج تتهمهم بارتكاب جرائم حرب.
كل الجيوش تعتز بمقاتليها وشجاعتهم إلا اليهود فيبحثون عما يحميهم، أبطال غزة يهتف لهم كل مسلم بل كل حر ومنصف في هذا العالم، لقد أصبحت حماس أملاً ليس للشعب الفلسطيني أو للمسلمين فحسب، بل لكل المظلومين، أترى تملك هذه الحركة من الإمكانات الإعلامية والمادية والسياسية ما يوفر لها هذه الحملة الدعائية، أم أن في دماء الشهداء سراً، أم أنها جزء من بركة تلك الأرض التي قال عنها المولى عز وجل: {وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطاً إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ} (الأنبياء:71) .


لا تنسانا وصاحب المقال من صالح دعائك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المشرف العام
المدير
المدير
avatar


مُساهمةموضوع: رد: يا غزة .. لقد نالوا "ذل الدهر"!   الأربعاء فبراير 04, 2009 8:08 am

جزاك الله خيرا يا أخي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يا غزة .. لقد نالوا "ذل الدهر"!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "أنقذ نفسك".. وتخلّص من عيوبك مع أشرف شاهين
» تحميل القران الكريم كاملا برابط واحد " فارس عباد "
» طريقة عمل الشيبسى المقرمش زى الشيبسى اللى بتشتريه فى اكياس"
» سلسة الكتب النادرة_"الجزء الأول": كتب التحليل المالي
» قصة "معن بن زائدة والأعرابي"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية آفاق للإعلام الآلي :: منتدى مناصرة القضايا العادلة :: منتدى الأقصى في خطر لمناصرة القضية المركزية-
انتقل الى: