جمعية آفاق للإعلام الآلي
أنت زائر في منتدانا ... إن أعجبك فتفضل لتنظم إلى أسرتنا

جمعية آفاق للإعلام الآلي

منتدى خاص بجمعية آفاق للإعلام الآلي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الصمت: إجابة بارعة لا يتقنها الكثيرون...
لا تثقل نفسك بالكراهية، فهي أثقل مما تتصور...
أقدام متعبة وضمير مستريح خير من ضمير متعب وأقدام مستريحه...
الضربات القوية تهشم الزجاج لكنها تصقل الحديد...
تكلم وأنت غاضب فستقول أعظم حديث تندم عليه طوال حياتك
نحن نميل إلى تصديق أولئك الذين لا نعرفهم لأنهم لم يخدعونا من قبل...
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» [b]كلمات قصيدة صوت صفير البلبل للأصمعي[/b]
الثلاثاء فبراير 17, 2015 1:19 pm من طرف abomalak

» الورد Microsoft Word
الخميس أكتوبر 16, 2014 2:27 pm من طرف farid14

» دروس رائعة في EXCEL و ACCESS
الأحد أبريل 07, 2013 4:10 pm من طرف zennaf

» ملجئي و مسكني
الخميس أغسطس 30, 2012 11:11 am من طرف soumia90

» حفلات طيور الجنة في مصر 2012
الخميس أغسطس 09, 2012 4:29 am من طرف بنوتة مصرية

» هل نحن هكدا مع التسامح
الخميس يوليو 26, 2012 6:16 am من طرف soumia90

» قصة و عبرة
الخميس يوليو 26, 2012 5:56 am من طرف soumia90

» رمضان فرصة لي و لكم
الخميس يوليو 26, 2012 5:52 am من طرف soumia90

» ما لا يعرفه الكثيرون عن ال Word
الجمعة يونيو 15, 2012 11:57 am من طرف hamou08

تصويت
ما رأيك في الستايل الجديد
 روووووووووووعة
 جيد يحتاج إلى مزيد من الترتيب
 بشششششع
استعرض النتائج
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
wahid
 
.
 
dah_men
 
chergui abdelkader
 
المشرف العام
 
Abdellah_yes
 
عضو مكتب
 
djamel
 
مراد عالم
 
الفارس
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 119 بتاريخ الإثنين مارس 14, 2011 6:52 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 225 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بشار زبله فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 959 مساهمة في هذا المنتدى في 540 موضوع

شاطر | 
 

 الجديد كما هو ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
chergui abdelkader
عضو منخرط
عضو منخرط
avatar


مُساهمةموضوع: الجديد كما هو ؟   الأربعاء أغسطس 25, 2010 4:04 pm

إيمان فتاة صغيرة.

كان في الحادي عشر من عمرة وفي يوم شديد البرودة. سار الصبي في شوارع المدينة ممسكا بيد شقيقته الصغيرة التي لم تتجاوز الثامنة. وإذا نظرت إليها دلتك ملابسها على ما هم عليه من فقر مدقع. ومع ذلك فقد كانا نظيفين وشكلهما العام يدل على تربية منزلية حسنة. ولما دخلا بيتهما المتواضع في أحد الأزقة. قال صوت لطيف "ها أنت يا ابني شارلي يا ولدي تعال إلى هنا". دخل شارلي واقترب من فراش أمه حيث كانت ثم أكملت حديثها قائلة: "ألم تنجح في الحصول على عمل"؟
"لا يا والدتي اذ لا يرغب أحد في استخدام صبي مثلي. وقد قطعنا أنا واختي دوت شوارع المدينة بحثاً عن عمل لكن بدون جدوى. والنتيجة يجب علينا أن تستعطي ونتسول أو نهلك جوعاَ. لقد ذهبنا من مخزن إلى آخر إلى أن تعبنا. وأخيراً دخلنا كنيسة حيث عقد اجتماع وسمعنا المبشر يقول "ارم خبزك على وجه المياه" فقلت في نفسي انّ الأفضل إعطاء الخبز لأناس فقراء نظيرنا لا أن نرميه على وجه الماء .
فقالت له أمه موضحة له "إنك لم تفهم يا شارلي" وهنا قاطعتها دوت الصغيرة قائلة " ماما ... هل يعني ذلك ان الرغيف إذا رميناه في المياه يعود الينا رغيفا أكبر".

نعم يا عزيزتي . يعني ان الذي نعطيه للرب يرده لنا ثانية مئة ضعف.

أما دوت فلم تقل شيئاً، لكنها كانت تفكر طول مدة بعد الظهر في كل ما سمعت، وفي المساء صنع شارلي فنجانا من الشاي لأمه، وكان آخر ما عندهم. وبعد ان أكل كل منهم قطعة من الخبز، بقي لديهم كسرة صغيرة في الدولاب ولم يكن معهم نقود. وبعد خروج شارلي ذهبت دوت إلى الدولاب وأخذت كسرة الخبز وخرجت وكانت أمها نائمة. ولم تكن دوت تعرف أين تجد المياه فسألت سيداً مارّاً بجانبها "من فضلك سيدي... أين يمكنني ان أجد مياه كثيرة؟" فأجاب "هل تعنين النهر يا عزيزتي؟" قالت دوت "نعم يا سيدي".
لكن ما الذي يستدعي فتاة صغيرة مثلك للذهاب إلى النهر في يوم شديد البرودة مثل هذا اليوم؟ الأفضل ان تذهبي إلى منزلك .
لا يا سيدي يجب علي أن أرمي الخبز في المياه أولاً ثم يعود إلينا أكثر. واستمرت في سيرها.

أما السيد فبدافع حبّ الإستطلاع والفضول تبع الفتاة الصغيرة وسار وراءها على مسافة قصيرة.
وصلت دوت إلى النهر. وكان السيد متخفيا وراء عمود من خشب . ثم أخذت كسرة الخبز وصلّت قائلة "أرجوك يا رب هذا كل ما نملك من الخبز وليس لدينا غيره للفطور. فان كانت المئة القطعة التي ستردها ستطول مدتها، فأرسل شيئا من النقود إلى شارلي ليشتري لنا خبزا. أرسله يا ربّ إلى منزل دوت هورن في حارة توماس. لأجل خاطر يسوع. آمين" ثم رمت كسرة الخبز على المياه.



إذا قلنا أنّ الرجل تأثر تأثراً بالغاً، لما انصفنا عواطفه، فقد مسح الدموع عن عينيه وتبع الصغيرة دوت وهي عائدة إلى المنزل، حيث قابلت دوت شقيقها شارلي وكان يبحث عنها بالقرب من المنزل. وبينما كانت بين ذراعي والدتها، أجابت دوت رداً على استفهام أمها اين كانت وختمت حديثها بقولها " لما رأيت أنه لم يكن في الدولاب إلا قطعة صغيرة من الخبز فكّرت في الذهاب إلى النهر لرميها فيه لكي يرد لنا الربّ بعد برهة مئة ضعف".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجديد كما هو ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية آفاق للإعلام الآلي :: منتدى الإعلام والإتصال :: قسم أخبار جامعة مستغانم-
انتقل الى: